أي منطق تطوري يقوى على تفسير إستراتيجية نبات الأركيدة ؟

يا ترى أين يمكن وضع نبات الأركيدة في شجرة التطور ؟؟ و أي منطق تطوري يتخذ الصدفة و العشوائية سببا و الإنتخاب الطبيعي فاعلا ….سيشرح لنا ظهور هذه النبتة التي تأخذ : شكل و لون نحلة ” أنثى ” لتوقع بنحلة ذكر و تتجتذبه لها ..؟؟

تعتمد الأركيدة في تلقيحها على ذكور النحل لنقل حبوب اللقاح ..حيث يأخذ جزء من هذه النبتة شكل نحلة أنثى متشبها بلونها تمــــــــــاما و زخرفتها بــــــــــل تقوم هذه النبتة بإفراز مادة عطرية شبيهة بشكل كامل بالهرمون الذي تفرزه أنثى النحل أثناء فترة التزواج لاجتذاب الذكور !
حيث تقوم إناث هذا النوع من النحل أثناء فترة التزواج بالصعود فوق النباتات و تسلقها لأنها لا تمتلك أجنحة كذكورها ثم تفرز مادة هرمونية على ظهرها كإشارة كيميائية للذكر و ما أن يلمحها هذا الأخير حتى يلتقطها من على النبتة ثم يطيران بعيدا …
فنجد الأركيدة تستغل هذه العملية بذهاء …حيث تخدع الذكر بنحلة كـاذبة و أثناء محاولاته اليائسة لأخذ الأنثى يصطدم بالكييس الممتلئ بحبوب اللقاح الموجود في الأعلى على مقربة من النحلة الكاذبة فتلتصق به و يحملها لنبتة أخرى في الجوار من نفس النوع و هكذا يقوم بالتلقيح دون أن يدري ..
فهل للإنتخاب الطبيعي عينين حتى يساهم في هذا الخداع البصري و التقليد المتقن ؟ و هل صدفة عرفت الأركيدة أن الإناث ” النحل” تفرز هذه المادة لاجتذات الذكور ..و صدفة إهتدت لطريقة صناعته و إنتاجه ؟؟؟

وكأين من آية في السماوات والأرض يمرون عليها وهم عنها معرضون
صدق الله العظيم
__________________
** وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ اللَّهَ لَهَادِ الَّذِينَ آمَنُوا إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيم **

والخلاصة : نبات : تتشكل أجزاؤه بشكل متقن ومبهر بإناث النحل !!..
يعني لا يتشكل في تفصيلة ولا اثنين – هذا لو قلنا بخيال الصدفة والتطور الكاذبين – ولكن :
في تمام شكل أنثى النحل !!!!..

ليس هذا فقط .. بل نسأل – ولو سلمنا جدلا ًجدلا ًجدلا ً- أن ملايين الطفرات
انتظمت بإعجاز سويا ًلتتشكل في شكل أنثى النحل بقرونها وأماكن عينيها – وكل التطور
في نظر التطوريين مُعجز صراحة ًوالله يشفي – نسأل :
وهل تزامن ذلك التطور في الشكل أيضا ً: بأن يصحابه إفراز نفس رائحة إناث النحل ؟!!..

اللهم سبحانك !!!..

ولاحظوا معي في الجزء الأصفر من الصورة التالية : مكان النقطتين السوداويتين الدقيق : في
نفس مكان عيني أنثى النحل الطنان Bumblebee !!!!..

 

بل … وأزيد المخدوعين بيتا ًمن شعر الخيال التطوري اللاهي ……….
انظروا لتفاصيل جناح هذه الفراشة في الصورة التالية … ولتجيبوني بأنفسكم : كيف يتأتى لصدفة عمياء وطفرات غير مُوجهة أن تحاكي تفاصيل ورقة الشجر (بأكملها وبعروقها ولونها .. إلخ) ؟!!!..

 

 

بل … وهل لو افترضنا حدوث ذلك من الطبيعة – إله الملحدين والتطوريين – : فما هي خطواته ؟!!!.. بمعنى آخر … لو افترضنا أن نبات الأوركيدا يفهم ويعي وقرر القيام بهذه الخطة الألمعية لمحاكاة إناث النحل الطنان .. كيف تستطيع الزهرة >> آنيا ً << أن تغير من شكلها بما تريد ؟!!!.. بل حتى لو افترضنا أنها أتتها ( معجزة تطورية من السماء ) : فكيف قامت بتوريث هذا التغيير إلى جينات البراعم وحبوب اللقاح مع العلم بأن الصفات المكتسبة : لا تورث ؟!!!..
هي دائرة مغلقة إذا ً!!!!!.. فإما أن يعترف التطوريون الحالمون بأن الصدفة استطاعت محاكاة تفاصيل كائن ما بكل دقة ؟! وإما أن يخرقوا قانون الطفرات وتوريث الجينات والتشكل الآني : فيخالفوا العلم والمنطق ؟!!..
وإليكم فراشات أخرى بعيون فائقة الروعة والدقة على جناحيها : لتخويف الطيور أو الحشرات الأكبر منها والتي تتغذى عليها !!!.. وسبحان الخالق بديع السماوات والأرض الذي ترك لنا في كل شيءٍ آية لمَن يتفكر ويتدبر !!..

 

 

 

ولا تنتهي طرق التمويه التي حبا الله تعالى بها بعض هذه الفراشات – كمثال فقط – عند هذا الحد !!!.. بل هناك من الفراشات مَن خلق الله تعالى جناحيه بصورة تحير الرائي وتخدعه : وذلك في تحديد أين اتجاه رأسها : أمام الجسم : أم خلف الجسم !!!.. ولاحظوا معي أيضا ًوجود شبيه الرأس بل وقرون الاستشعار !!.. وسبحان الوهاب !!!!..

 

وغيرها الكثيييير

 

والحمد لله على نعمة الاسلام

 

 

 

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s