كتاب: لن تُلحد لأبو عبد الرحمن

أبو عبدالرحمن بن عقيل الظاهري

اسم الكتاب : لن تلحد
تعليق الكتاب: يقول المؤلف- جزاه الله خيراً في مقدمة كتابه:
الإلحاد في عرف الناس يعني إنكار وجود الله والتكذيب بشرع الله وجحد حقائق الغيب
والإلحاد في اللغة يعني الميل والانحراف ومن عموم المفهوم اللغوي حددت مفهوم هذا السفر فجعلت الإلحاد يشمل إنكار وحود الله وجحد حقائق الغيبو التكذيب بشرع الله إما في ثبوته، وإما في صدقه وإما في معقوليته وإما في عدله…
… إلا أنني في مناقشة مثل هذه المسائل الإلحادية تحاضيت المسائل العلمية واقتصرت على المسائل الاعتقادية فلم أحفل مثلاً بشروط إقامة القصاص لأن غرضي بيان المعتقد الصحيح في مشروعية القصاص.
… ولهذا كان العنوان لن تلحد تفاؤلاً وثقة باستجابة العقول المنصفة لموجبات الضرورات الفكرية….

download

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s